تابعنا على Google Plus

الأطفال ذوي الإعاقة الحركية

الأطفال ذوي الإعاقة الحركية

يستطيع الأطفال الطبيعيون الاندماج بسهولة مع المعاقين حركيًا بصورة أسهل من الاندماج مع من يعانون من مشكلات في التخاطب أو من لا يقدرون على أداء الكثير من الأشياء دون سبب واضح. فالطفل يمكن أن يتقبل التفسير بأن قدمي جاك ليستا قويتين لذا فهو يحتاج لشيء من المساعدة حتى يتمكن من الحركة، كما يوجد لدى كثير من الأطفال فهم غريزي لكيفية مد يد المساعدة بل ويحرصون على تقديمها. وبناءً على ذلك تقل العقبات التي يمكن أن تواجهها عملية إدماج الطفل في اللعب، فالأطفال يمكنهم في الحقيقة تكييف اللعبة بالصورة التي تُمَكِن ذوي الإعاقة الحركية من المشاركة في اللعب بفعالية.

 

مثال

يقول بيتر – عمره سبع سنوات – أن:
نحن نلعب لعبة "ملوك وملكات" لأن جاك عنده عرش حقيقي، فهو الملك ويأمرنا بما يجب أن نفعل. وهو يصدر أوامره لنا نحن فرسانه ثم نعود لنخبره ما إذا كنا قد فزنا بالمعركة أم لا. وتلعب هيلين دور أحد الرعايا حيث تبقى بجوار الملك لترى ما يحتاج من طعام وغيره ... وقد أقمنا في إحدى المرات موكبًا كبيرًا حيث اختبأنا خلف كرسي جاك إلى قاعة العشا ثم نصطف في طابور ...

 

كما ساعد المعلمون في تسهيل دمج جاك في ألعاب الأطفال بتقديم ألعاب بالبالونات إذ يحوز جاك من القوة ما يمكنه من دفع البالونة وهو جالس في كرسيه، كما يمكنه ضرب البالونة بالمضرب في الهواء، لأنه كلما كان الإيقاع أبطأ كلما أمكنه المناورة بكرسيه لاستعادة البالونة مرة أخرى.

 

وترتب على تلك الفكرة أن جاك أصبح يشارك زملائه في اللعب وبصورة فعالة أيضًا. وعندئذ بدأ الأطفال في لعب الكرة بعد ذلك صبح جاك حكم المباراة.

 

ولكن ماذا عن الأطفال الذين يجدون الكرسي المتحرك شيئًا غريبًا ويرفضون مجرد الاقتراب منه؟ لقد جعلت إحدى المعلمات من الكرسي المتحرك "كرسيًا مسحورًا" وطلبت من كل تلميذ أن يجلس عليه للحظات ويخبر زملائه بأخباره (بينما جلس صاحب الكرسي على مقعد كبير ليقوم بدور التعويذة السحرية).

 

وقد أحب الأطفال اللعبة كما ساعد ذلك على إزالة رهبتهم من الكرسي حتى أن بعضهم رفض القيام من عليه. كما كانت المعلمة تغطيه أحيانًا بقماش ذهبي وتحكي لهم قصصًا عن رحلات لبلدان بعيدة (أصبح مثل البساط السحري) وتستخدم الأناشيد لإثارة خيال الأطفال.

 

وإليك النشيد الذي كانت تغنيه لهم المعلمة مكتوبًا باللغة الإنجليزية:

Flying away, flying away,
Please tell us,
Where shall we go today?
Over the rainbow and into the sky,
Flying, flying ever so high?
Look down on the icebergs and shiver with cold.
Look down to the sea and the sand, brightly gold,
Look down to the houses and people so small,
We’re flying, we’re flying
Up over then all!
We have a chair and it’s magic you see,
And it takes us wherever we’d like to be,
So sometimes, we travel all night and all day,
But then we land safely, all ready to play!

 

والخلاصة أن شخصية الطفل وكذلك القدرات الإبداعية لهيئة التدريس والأطفال أيضًا تمكنت من تحويل الكرسي المتحرك لإضافة مفيدة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد