تابعنا على Google Plus

المهارات الحركية لذوي الاحتياجات الخاصة

جدول (1-1): المهارات الحركية الأساسية

من 6-8 شهور  يكون الطفل قادراً على بلوغ الأشياء والإمساك بها ولكنه يعاني بعض الصعوبة في تركها
يكون الطفل قادراً على الجلوس تقريباً دون مساعدة لفترة قصيرة.
أيضاً يكون الطفل قادراً على التقلب على جانبيه.
من 9-12 شهر  يكون الطفل قادراً على الجلوس على الأثاث، ويحاول الوقوف بشيء من المساعدة.
يكون قادراً على التجول في المنزل.
كما يكون قادراً على الزحف.
من سنة – 18 شهر  يقوم بالتبادل بين الزحف والمشي
يتقافز في المكان كثيراً
يخدش بعض الأطفال الأشياء باستخدام إصبع الإبهام غير أن معظمهم يستخدم السبابة، ولا يستطيع الطفل التحكم في يده في تلك المرحلة
سنتان يصبح قادراً على الجري ولكن ليس بشكل مثالي
يصبح قادراً على التوقف ولكن أيضاً بصورة غير مثالية
يصبح قادراً على صعود السلم بوضح كلتا القدمين على كل درجة من درجاته، بالإضافة لذلك يتمكن من فتح الأغطية ووضع الخرز في الخيط وأيضاً نطق جمل طويلة نسبياً، ويفهم ما يقال أمامه. كما يغضب ويتمرد إذا شعر بالسخط والاستياء وأخيراً فإنه يفضل أن تظل يده خالية رغم أنه يمكنه أداء بعض المهام بها
ثلاث سنوات يمكنه الآن أن يجري بثقة وثبات، غير أنه يجد صعوبة في القفز بحيث تكون كلتا القدمين في الهواء، كما يصبح قادراً على الجمع بين أكثر من حركة مثل الجري كي يركل الكرة. غير أنه ليس من الضروري أن ينجح في ذلك كل مرة. بالإضافة لذلك قد يحاول صعود السلم بالطريقة الطبيعية. وأخيراً، فإنه يستطيع الإمساك بكرة كبيرة وخفيفة.
أربع سنوات  يمكن للطفل في هذه المرحلة قيادة دراجة ذات ثلاث عجلات. كما يمكنه الجري والقفز عن الأرض بحيث تكون كلتا قدميه في الهواء. أيضاً يصبح بإمكانه صب العصير من الإناء وكذلك غسل الأطباق، بالإضافة لذلك يصبح بمقدوره دق المسامير وجمع قطع الصور، وتتجمع لديه ثروة لغوية كبيرة. ورغم أنه يظل مهتماً بأموره الخاصة أكثر من أمور الأخرين، إلا أنه يبدأ في الاهتمام بمشاعر الأخرين والتعاطف معهم إذا توافرت له القدوة لذلك.
خمس سنوات يمكن للطفل في هذه الفترة أن يتتبع إيقاع غنائي مصحوباً بالتصفيق ويستمتع بسماع الحكايات والأناشيد. كما يحب الطفل في تلك المرحلة الاعتناء بالأخرين وتحمل المسؤولية. وأيضاً يرغب في المساعدة في تنظيم الأشياء ويمكنه أن يرتب فراشه.\
كما يجب أن يكون قادراً في تلك المرحلة على أداء جميع المهارات الحركية الأساسية.

 

 

ملحوظة: رغم طول المدى الزمني الذي يستغرقه كل مرحلة من مراحل تعلم الطفل للمهارات الحركية الأساسية، إلا أنه يجب النظر بجدية في طلب المساعدة للطفل الذي يختلف بشكل واضح عن أقرانه.

 

فقد يعاني الطفل غير القادر على الزحف من عدم وجود التناسق والتتابع الحركي اللازم له. وبدلاً من ترك الطفل يتخطى المرحلة يمكن لأداء الألعاب التي تعتمد على الزحف وتحليل نمط الحركة في عملية الزحف للطفل أن يساعد الطفل في الوصول لحالة الاتزان والحصول على الخبرات التي لن يحصل عليها بغير ذلك.

 

ومن المهم مساعدة الطفل على الحركة بشكل صحيح من خلال مساعدته على أداء الحركات التي لا يستطيع أداءها مثل ركوب الدراجة وربط الحذاء ونزع الغطاء عن علبة العصير حيث تساهم في دعم مناحي النمو الأخرى. بالإضافة لذلك فإن المهارات الحركية مهارات ظاهرة ويمكن للأطفال أن يكونوا شديدي القسوة على بعضهم البعض؛ كما يمكن أن تتسبب عدم قدرة الطفل على أداء ما يستطيعه غيره من الأطفال في تحطيمه نفسياً، خاصة إذا بيَّنوا له ذلك. وتكون النتيجة التي يصل إليها الطفل أنه يشعر أنه بلا فائدة، ليس فقط على المستوى الحسي الحركي بل ليس له فائدة على الإطلاق، ولأن هناك مكِّون عملي كبير في منهج السنوات الدراسية الأولى فإن ضعف القدرات الحركية للطفل قد يطفو على السطح مما يعطي صورة خاطئة عن قدرات الطفل. ويمثل ضعف العضلات قاعدة المشكلات الحركية الخطيرة التي يمكن أن يعاني منها الطفل ويعد توفير برامج خاصة للتقوية أو العلاج الفسيولوجي أفضل مساعدة يمكن تقديمها للطفل.

 

وعادة ما يكون الهدف من عمل الأشياء للطفل الذي يعاني من صعوبات خاصة هو فقط توفير الوقت. وقد يشعر الطفل بالاستياء من هذا، بينما قد يقبله بعض الأطفال ويحبون حدوثه.

 

وفي جميع الأحوال فإن أفضل وسيلة هي تحليل كل مهمة والسماح للطفل بأداء جزء منها فقط على الأكثر – فحتى لو كان الطفل غير قادر على غلق حقيبته بنفسه، فقيام الطفل بحمل حقيبته للسيارة أو لأتوبيس المدرسة يمثل تدريباً للطفل على عملية الرفع والإنزال كما يساعده على تحقيق التوازن أثناء حمل ثقل مما يمثل بالنسبة له الكثير من التدريب الحركي ويمكن أن تقلل نشاطات حركية مثل رمي أو التقاط الكرة راحة للطفل من ضغوط الوقت في الوقت نفسه تجعله يشعر بأنه شارك في اللعب.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد